فقدوا اعينهم كى لا نفقد كرامتنا


خلال الثورة, كم شاب فقد عينه؟ و نرجع و نقول ليه الناس دى بتضحى كدة؟ عشانك .. الناس دى بتضحى عشانك و اكبر مثال احمد حرارة لمن لا يعرفه هو شخص فقد عينه اليمنى فى 28 يناير و فقد عينه اليسرى فى 19 نوفمبر و هوطبيب اسنان .. الا تتساءلون كيف سيكون مستقبل هذا الشاب الذى اراد لنا الخير ففقد نور عينه و بعدين تيجى الناس و تقول دول بلطجية ..سؤال يطرح نفسه لو الناس سابت التحرير و رجعت بيوتها هل سيتم توفير لهؤلاء الشباب حياة كريمة بل حياة افضل مما كانوا سيعيشون لو لم يفقدوا ابصارهم؟ لو الاجابة نعم فأنا اول شخص سيقول لا للاعتصام و لتعودوا لبيوتكم يا بشر و لكن للاسف و على الاقل من وجهة نظرى الاجابة لا لن يتم توفير اى شئ بل ستتم معاملتهم باسوأ طريقة ممكنة ولعلنا نتخذ ما حدث خلال ال9 أشهر اسوة و نتعلم من اخطاءنا خصوصا ان الموضوع اتهرس فى ميت كتاب قبل كدة .. و الناس اللى ماتت دى ماتت عشان غيرها يعيش احسن عشان اهاليهم اللى قلبهم محروق على عيالهم ماتوا عشان اهليهم تعيش احسن ولكن لا حياة لمن تنادى فالناس لا تنظر الى الموضوع من هذه الناحية و ما سمعته خلال الايام الماضية خير دليل مع انه محزن بطريقة مريبة و لكن لنرى بعض الحلول التى وضعها المواطنين المصريين للتخلص من الناس اللى فى التحرير

الحلقة الاولى

الداخلية و الجيش يبقوا ايد واحدة و يلموا قيادات العيال دى يقوم العيال يختشوا

نناقش حوار يلموا العيال ده تنويه بسيط بس الثوريين لو سابوا التحرير هيتلموا من غير كلام واحد ورا واحد لحد ما السجون هتتملى خيرة شباب البلد .. و اللى الراجل اللى اقترح الاقتراح ده ميعرفوش ان الناس اللى بيقول عليهم عيال دول اجدع منه ميت مرة و هما اللى بيموتوا عشان يجبوله حقه

 هكملكوا الحلقات التانية بعدين:)

الحلقة التانية : http://wp.me/p20vCP-n

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s