تكية سيدنا ابراهيم عليه السلام

Featured Image -- 725

شارع الشهداء

عُرفت مدينة الخليل المحتلة بأنها المدينة التي لا يجوع أهلها ، وذلك لوجود تكية (زاوية) سيدنا إبراهيم بالقرب من الحرم الإبراهيمي الشريف التي تقدم الطعام المجاني للفقراء من أهل المدينة وما حولها طوال أيام السنة ، كما تقدم وجبات الإفطار خلال شهر رمضان المبارك .

 يعود عمر تكية سيدنا إبراهيم للقرن التاسع الميلادي عندما أنشـأها السلطان قالون الصالحي في زمن صلاح الدين الأيوبي لتقديم الطعام إلى فقراء المدينة وأهل العلم فيها وضيوفها إكراماً لأبي الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام الذي وصف بأنه أبو الضيفان ، حيث كان لا يأكل إلا مع ضيف .

اهتمت الدولة الإسلامية على مر التاريخ بتكية سيدنا ابراهيم ، حيث اعتنى الأيوبيون بها وزادوا في خيراتها والاهتمام بها، وعندما جاء صلاح الدين الأيوبي أوقف الوقفيات الكبيرة على المسجد الإبراهيمي والتكية الإبراهيمية التي كانت تطعم الوافدين إليها ويصرف لخيولهم الشعير حتى يبقوا في رباط دائم ، أما في عهد الفاطميين فقد رصدت الأموال والمخصصات السنوية اللازمة لاستمرار عمل التكية،…

View original post 464 more words

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s